عامان من الإنجازات.. شركة النفط بساحل حضرموت نحو الاستقرار التمويني والتطوير

> حوار/ عمر فرج عبّد

>
العكبري لـ"الأيام": أمامنا الكثير لإنجازه والسلطة المحلية تساندنا
هناك ضغوط من موردي المشتقات وانهيار العملة قد يسبب عجزا للشركة
تأهيل الكوادر ومعالجة الأخطاء الإدارية حركا المياه الراكدة
الإنجازات لا تصنع بين عشية وضحاها لكنها تأتي بالعمل الدؤوب والسياسة الحكيمة التي تراعي الظروف المحيطة ومتطلبات المراحل الراهنة، خاصة في مؤسسات الدولة التي لم يكن مقدرا لها النهوض والازدهار، إذ إن غالبية مدرائها إن لم يكونوا جميعهم يتعاملون معها كمال سائب يحاولون قدر الاستطاعة الاستفادة منه قبل مغادرة المنصب، فلا يضيعون أي وقت أو جهد في سبيل تطوير المنشأة التي هم على رأسها، أداء للأمانة وبحق الوظيفة.. وقلما نجد نموذجا نحب أن يحتذى به المدراء حقيقة لما له من إسهام ماثل للعيان وما حققه من نقلة نوعية استفاد منها المواطنون في منطقته والمناطق المجاورة، إنه المدير العام لفرع شركة النفط في ساحل حضرموت د.خالد سلمان الكعبري الذي شهدت له حضرموت وما جاورها على اقتداره في قيادة هذه المنشأة المرتبطة بشكل قوي بحياة الناس اليومية وخدماتهم المختلفة في حوار مطول لـ "الأيام" يكشف من خلاله مراحل تدرجه الوظيفي وصولا إلى قيادة الشركة والنجاحات المحققة على أرض الواقع.

كيف كانت بدايتكم في شركة النفط؟
- بدايتي في فرع شركة النفط اليمنية ساحل حضرموت كانت في 20 يونيو 1999م، حيث عملت في الإدارة المالية وتوليت العمل في الديون، وبعدها انتقلت في أقسام متعددة بالشركة في الجانب المالي وكذلك مدير إدارة مكتب المدير العام ثم مدير إدارة الموارد البشرية، وبعدها نائب المدير العام للشركة.

عند توليكم قيادة الشركة، كيف وضعتم الأسس للنهوض بها؟
- قمنا بعمل دراسة شاملة للكادر البشري الموجود في الشركة، وحددنا الأشخاص القادرين على خوض المرحلة القادمة في إدارتها من خلال المؤهلات والصفات الشخصية والصفات الإدارية في هؤلاء والخبرة في المجالات المختلفة، وكانت هناك إشكالية في عملية التوصيف الإداري، فقمنا بدراسة الهيكل الإداري الموجود لنجد أن ما يناسب شركة النفط هو الهيكل بحسب الوظيفة، وعند دراستنا للوضع الحالي وجدنا أن هناك خلطا وازدواجا بين الوظائف الإدارية، مما أدى إلى قصور في نواحٍ كثيرة في أداء الوظيفة.. عندها تم فصل الوظائف كلا حسب تخصصه، وفصل الإدارات واستحداث أخرى، مثلا إدارة التدريب والتأهيل كانت لا دور لها في الشركة، جعلنا لها إدارة مستقلة تعنى بتأهيل الكوادر وهكذا.

على ماذا اعتمدتم في وضع الاستراتيجية؟
- أنشأنا إدارة التخطيط وهي من الإدارات التي أدت أداء جميلا جدا، من خلال إعداد الخطط والاستراتيجيات للإدارات والفرع كاملا، كذلك ضمن الإدارات والهيكلة التي تم التعديل فيها هي الإدارة المالية وكانت خلطا ما بين المخازن والإدارة المالية فعملنا إدارة الخزن والمستودعات وإدارة مستقلة بالأمور المالية، وبعد أن قمنا بالتعديل في الهيكل الإداري، والتوصيف الوظيفي وفصل الوظائف قمنا أيضا باختيار الكادر وعملية التدوير الوظيفي، حيث وجدنا أن هناك موظفين أو مدراء إدارات أو رؤساء أقسام يشغلون الوظيفة لمدة 20 إلى 30 عاما، وهذا يولد عندهم نوعا من الركود وعدم الإبداع وعدم الطموح والملل، وعدم الإنتاجية كذلك، فالتدوير الوظيفي أدّى إلى تفعيل النشاط في كثير من إدارات الشركة.
مراسل الأيام عمر فرج عبّد أثناء الحوار مع الدكتور خالد العكبري
مراسل الأيام عمر فرج عبّد أثناء الحوار مع الدكتور خالد العكبري

اعتمد فرع الشركة على تقنيات حديثة، حدثنا عنها.
- أدخلنا التقنية من بوابة إدارة جديدة ”تقنية المعلومات"، حيث تم شراء أنظمة إلكترونية حديثة للشركة معترف بها، ونظام مالي متكامل لإنجاز العمليات المالية ونظام إداري لإنجاز كافة العمليات الإدارية والمستحقات وغيرها.. كما أنشأنا أنظمة في المخازن والمنشآت، وسيتم في هذه الأيام تسليم نظام المحطات التابعة للشركة.. كل هذا ساعد الكادر الوظيفي في استغلال الوقت في الإنجاز بدقة من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال.

لسنوات عدة كانت المحافظة تعاني من اختناقات تموينية، ثم ما لبثت أن انتهت منذ توليكم قيادة الفرع.. ما العصا السحرية التي استخدمتموها لإنهاء المشكلة؟
- يعتبر فرع شركة النفط بساحل حضرموت هو الفرع المحوري الذي يمون عددا من المحافظات المجاورة ضمن النطاق الجغرافي الذي يشمل وادي وساحل حضرموت ومحافظة شبوة ومحافظة المهرة في أوقات الريا، وبهذا النطاق الكبير يتولد دائما نوع من الإشكاليات التي تظهر في التموين وعملية استقراره وذلك لأسباب عدة، أهمها: إن منشآت شركة النفط ذات سعة خزنية قليلة جدا لا تتناسب مع الاحتياج اليومي لهذا النطاق الجغرافي الكبير، إضافة لعدم وجود برنامج لوصول البواخر أولًا بأول، وعدم وجود رصيف بالميناء خاص بشركة النفط، فعانت شركة النفط كثيرا في الفترات السابقة من ازدياد وتكرار الأزمات والاختناقات التموينية سواء كان على نطاق ساحل حضرموت أم وادي حضرموت أم المحافظات المجاورة الأخرى.. وفي هذا السياق وفي إطار الإشكاليات التي تعاني منها شركة النفط فرع ساحل حضرموت تم دراسة الوضع الحالي من خلال معرفة ما نقاط القوة ونقاط الضعف وما التهديدات والفرص الممكنة لهذا الفرع، وتمكنا من وضع خطة استراتيجية لمعالجة الإشكاليات التي تواجه شركة النفط فرع ساحل حضرموت، وكانت -في مجملها - تعتبر مشاكل إدارية في الأساس، لأنه عندما يتم التغيير في الكادر البشري يتم التغيير في عناصر العمل الأخرى، فالموارد البشرية هي الأهم في نجاح أي عمل في شركة النفط أو في مؤسسات الدولة الأخرى، والشركة نشاطها الأساسي هو تموين النطاق الجغرافي الموجود في ساحل حضرموت ووادي حضرموت ومحافظة شبوة.

بعد وضع أيديكم على المشكلة، ما التدخلات والحلول التي قدمتموها للإصلاح؟
- أصدرنا سياسة تعامل في عملية توريد المشتقات النفطية شملت هذه السياسة أكثر من اثني عشر بندا وهي عبارة عن آلية توضح كيف يتم العمل مع الموردين للمشتقات النفطية، فكان في مضمون هذه السياسة أولا أنه يجب أن تكون الباخرة التي تأتي تتناسب مع السعة الخزنية الموجودة في المنشآت، كذلك لا يتم توقيع أي عقد إلا عندما تكون هناك حاجة للمشتقات النفطية، فوجدنا أن حجم السعة الخزنية الموجودة بمنشآت الشركة يموِّن السوق المحلي من 10 - 15 يوما، لذلك عملنا جدولا لوصول البواخر، فكل باخرة يجب أن تأتي بعد 10 أيام، فتصل الباخرة محملة بالوقود سواء مادة البترول أم مادة الديزل، وهنا تم انتظام وصول البواخر بشكل متسلسل، أيضا جنبنا التجار عملية الغرامات التي تحصل لهم بسبب التأخير فما إن تصل الباخرة إلا وهناك الفراغ المناسب في الخزانات. عملية البيع تم احتسابها، كم نبيع في اليوم للسوق المحلي، فقمنا بعملية احتساب الخزن الموجود، وكم يُصرف يوميا، وكم المفترض أن يُورَد بعد كل عشرة أيام، فبهذه الآلية حدث انتظام كبير في عملية وصول المواد البترولية بشكل منظم لفرع ساحل حضرموت، أيضا من الأشياء التي ساهمت في عملية الاستقرار التمويني، هي عملية وضع آلية بيع وتوزيع منتظمة فالتقينا باتحاد محطات الوقود، وعملنا على وضع سياسة توزيع، وفرقنا بين المحطات الموجودة في المدينة والمحطات الموجودة في الأرياف، فوجدنا أن الاستهلاك في المناطق الريفية استهلاك محدود جدا، فأعطينا الكميات التي ممكن أن تكون فائضة في الأرياف للمدن التي عانت من الأزمات في المشتقات النفطية، فبهذه الآلية وجدنا أن هناك استقرارا في محافظة حضرموت دام أكثر من عام، وهذا يعتبر مؤشرا لنجاح السياسة التي تم الإعلان عنها في نهاية 2018م ومعالجة هذه المشاكل من خلال التغييرات الجذرية وهيكلة إدارات الشركة واستحداث بعضها، مع تعزيز الكادر الوظيفي واختيار أفضل الموظفين والمؤهلين في الشركة وتمكينهم في مواقع قدراتهم من أجل خدمة المواطن، وسنقوم بإصدار قرارات بتعزيز الصف الثاني ما بعد مدراء الإدارات، لتكون شركة النفط في ساحل حضرموت غنية بالكادر الإداري والوظيفي المؤهل لنتصدر فروع شركة النفط اليمنية في عموم محافظات البلاد، وسينعكس ذلك بشكل إيجابي لخدمة المواطن بشكل أفضل.
أحد الورش العلمية التي أقامتها الشركة يحاضر فيها الدكتور العكبري
أحد الورش العلمية التي أقامتها الشركة يحاضر فيها الدكتور العكبري

ما سياستكم لاستمرارية النجاح المحقق وضمان عدم العودة لمربع أزمات المشتقات؟
- منذ تولينا إدارة الشركة رفعنا شعار "لا للطوابير.. لا للأزمات.. لا للاختناقات"، ونعمل جاهدين لحل كل ما يعرقل سير العملية بسلاسة، لكن هناك صعوبات أكبر من الشركة أهمها عدم توفر أرصفة كافية في ميناء المكلا لاستقبال البواخر المحملة بالمشتقات النفطية، وكذا عدم امتلاك الشركة المبالغ النقدية الصعبة أحد أكبر العوائق التي تعرقل عملية توريد المشتقات النفطية. نحن وضعنا خطة عمل مدروسة للأهداف التي نسعى لتحقيقها بعد أن كانت الشركة تعمل بنظام غير منسق وغير مدروس في السنوات السابقة، وكان في مقدمة الخطة استقرار تموين محطات بيع الوقود إلى يومنا هذا، ومنذ تولينا المهام لم تشهد مديريات ساحل حضرموت أي أزمة في المشتقات النفطية، حيث يتم تموين المحطات بشكل كامل ودوري لاستيعاب احتياجات المواطنين من المحروقات وإيفاء لوعودنا التي طالما كنا نأمل -بكل جهدنا- أن نحققها على أرض الواقع، وأيضا ثبات أسعار المشتقات النفطية بما يتناسب مع الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد، في ظل الارتفاع التدريجي الذي تشهده العملة الصعبة والذي قد يجعلنا في موقف العاجز في حال استمرار انهيار العملة الوطنية، ولا ننكر أنه توجد مخاوف من ارتفاع الأسعار بنسبة يتم تحديدها من خلال سعر الصرف في الفترة المقبلة والذي قد يتسبب في عجز مالي للشركة وضعف في أدائها، ويعتبر ساحل محافظة حضرموت أكثر مناطق البلاد التي تشهد ثبات أسعار المحروقات في مناطق عدة في مديريات ساحل حضرموت، مقارنة ببعض المحافظات التي تشهد تفاوتا في أسعار المشتقات النفطية من منطقة لأخرى. كما اعتمدنا تطبيق نظام العمل لمحطات بيع الوقود في ساحل حضرموت لمدة أربعٍ وعشرين ساعة بواقع ثلاث مناوبات في اليوم، حرصا منا على تقديم خدمة أفضل للمواطنين حتى يتمكنوا من الحصول على احتياجاتهم من المحروقات في أي وقت، وبالسعر الذي أقرته شركة النفط في ساحل حضرموت. نحن نبذل كل ما بوسعنا لتحقيق استقرار تمويني للمشتقات النفطية في السوق وتوريد المشتقات النفطية، وعلى التجار الذين يقومون بالتوريد وضع أسعار تتناسب مع الكلفة الحقيقية لشراء المشتقات النفطية.
الدكتور خالد العكبري ونائبه عبدالله باعامر يشاركا الموظفين والعاملين في الألعاب
الدكتور خالد العكبري ونائبه عبدالله باعامر يشاركا الموظفين والعاملين في الألعاب

كيف هي العلاقة بين الشركة وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة؟
- إن من ضمن خططنا المستقبلية تحسين العلاقة التي تربطنا مع السلطات العليا بمحافظة حضرموت، والتي تتحقق من خلال عقد لقاءات مع الكثير من الجهات المعنية ومدراء الإدارات العامة، وذلك من أجل أن نجعل قيادة المحافظة المتمثلة بالمحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني على اطلاع كامل بكل جديد في الشركة.
تكريم الدكتور خالدالعكبري لجهوده بخدمة التكنولوجيا في الشركة
تكريم الدكتور خالدالعكبري لجهوده بخدمة التكنولوجيا في الشركة

إلى أين وصل مشروعكم الهام المتعلق بالسعة الخزنية؟
- من الضروري أن تكون هناك زيادة في السعة الخزنية بمنشآت خلف وهي من ضمن الأهداف الاستراتيجية للفرع، لذا تم إنشاء خزانين بسعة 23 ألف طن في منشآت خلف التابعة للشركة.. هذان الخزانان سيقومان بخزن ما يكفي شهرا تقريبا وهو نسبة كبيرة جدا عما كان سابقا، إلى الآن أنهينا الخزان سعة 5 آلاف طن متري وقد أدخلت الخدمة وماضون في استكمال المشروع والتطوير لجعل الشركة نموذجا يحتذى به على مستوى البلاد.
العمل بوتيرة عالية في أكبر خزان للوقود التابع لشركة النفط
العمل بوتيرة عالية في أكبر خزان للوقود التابع لشركة النفط

كيف علاقتكم بالمجتمع المدني. وماذا يعني حصولكم على البورد العربي للاستشارات والتدريب؟
- بالنسبة لعلاقتنا بالمجتمع المدني ممتازة، عملنا دورات تدريبية في بعض الجمعيات والمؤسسات، وتحصلنا على الزمالة في البورد العربي للاستشارات والتدريب في التنمية البشرية من المكتب الإقليمي بجمهورية مصر العربية، وهي أول زمالة تمنح في حضرموت، وتهتم بالاستشارات في مجال التنمية وتطوير المؤسسات وإعداد الهياكل التنظيمية لها، وكذلك التأهيل والتدريب في مجالات التنمية البشرية والإدارية والمالية والتسويق وتطوير الذات والمجالات الاجتماعية وغيرها، وإقامة الندوات والمؤتمرات والدورات وورش العمل المحلية والدولية وإعداد الهياكل التنظيمية لها. وفي وقت سابق تحصلنا على شهادة مدرب معتمد في التنمية البشرية من مركز نوبل بجمهورية السودان مستغلاً فترة دراستي الجامعية وحصولي على درجة الدكتوراه في المحاسبة والإدارة المالية في جامعة ولاية الجزيرة بجمهورية السودان.
النادي النفطي بفرع الشركة نقلة نوعية لترفيه العمال
النادي النفطي بفرع الشركة نقلة نوعية لترفيه العمال

برنامجكم الجماهيري الناجح (دورك في الحياة) الذي يعرض على قناة حضرموت الفضائية، كيف جاءت الفكرة على الواقع العملي؟ وهل تتبعه مستقبلاً خطوات مماثلة؟
- الفكرة تبلورت من واقع الخبرة في التنمية البشرية، وهي التجربة الأولى في قناة فضائية وانطلاقاً من إيماننا الراسخ في أهمية نشر العلم واستفادة المجتمع منه، فالبرنامج يهدف إلى توجيه أفراد المجتمع نحو الأدوار التي يقومون بها في حياتهم اليومية بالشكل الصحيح وفق ما أمرنا به سبحانه وتعالى، وبشكل متوازن يخدم المجتمع ويساهم في تنمية الذات وتحقيق الأهداف العامة والخاصة في حياة الإنسان ويعطي الأدوار المطلوبة منك في الحياة، وكيف تكون ذا شخصية متوازنة، وكيف تحدد أهدافك وتسعى إلى تحقيقها. وأما الشق الثاني من السؤال، نعم، تتبعه خطوات مستقبلاً لكنها متروكة للظروف.

كيف استطعت التوفيق بين ضغوطات العمل في الشركة وبرنامج دورك في الحياة؟
- صحيح أن ضغوطات العمل في شركة النفط كبيرة لكن حاولنا بقدر الاستطاعة اختيار الأوقات الملائمة والتفرغ ساعة تقريباً زمن لكل الحلقة ولكون الحلقات وعددها (26) حلقة تسجيلي فقد سهل لنا ذلك التوفيق بين الأوقات.
مدير عام الشركة الدكتور خالد العكبري يشارك في فعالية منظمات المجتمع المدني بالمحافظة
مدير عام الشركة الدكتور خالد العكبري يشارك في فعالية منظمات المجتمع المدني بالمحافظة

هل النادي الرياضي للألعاب، وحجز ملعب معشب لرياضة كرة القدم وتجهيزه بأحدث الوسائل، وإقامة فعاليات رياضية يأتي كونك شخصا رياضيا؟
- نعم، ليس ذلك بالغريب، فالفكرة هي الأصل وهي تدخل وفق استراتيجية متكاملة، وفي إطار رفاهية الموظف، ويتم حاليا تكوين فريق رياضي يكون واجهة الشركة في الرياضة، وُكلف رياضيون متخصصون لبناء فريق رياضي لكرة القدم للمشاركة في الفعاليات والأنشطة الرياضية وتمثيل الشركة.

عام جديد وحكومة جديدة، يأتي ذلك وأنتم تكملون عامين من الإنجازات.. فكيف تنظرون لواقع الشركة مستقبلاً؟ وما أمنياتكم؟
- بالنسبة لتشكيل الحكومة وإعلانها، وما تحويه من دماء جديدة شابة -والروح الشبابية تختلف من حيث الأهمية والحيوية والنشاط والطموح- فنرى كأي مواطن في ربوع البلاد أنها الأمل المنشود في حياتنا اليومية، من خلال تحقيق ما يطمح إليه المواطنون في تقديم خدمات أفضل إن شاء الله.

بالنسبة لطموحنا في العام الجديد بإذن الله، نحن أكثر طموحا مما سبق، ومما تم إنجازه في العامين الماضيين، وستقوم شركة النفط بتحسين كثير من الخدمات التي تقدمها للمواطنين، وكذلك في البنية التحتية، بإدخال الكثير من الأنظمة الإلكترونية، وربط المبيعات بالمنشآت، وما يُبذل من جهود من قبل كوادر الشركة.. وشركة النفط معروف عنها مشاركاتها المجتمعية حيث تقوم بدعم المؤسسات والفعاليات المتنوعة وفق المتاح إلى جانب دعمها في المناشط الرياضية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني، فنحن إلى جانب المواطن موجودون. أما أمنياتي على المستوى الشخصي أطمح إلى التفوق والنجاح والسمعة الحسنة، وأشعر بالاطمئنان كلما حققت للناس ما أصبو إليه، وقبل كل شيء رضا الله سبحانه وتعالى.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى