"سنتكوم": فرقاطة إيرانية لم تستجب لنداء استغاثة سفينة مستهدفة بالبحر الأحمر

> "الأيام" غرفة الأخبار:

> أعلنت القيادة المركزية الأمريكية "سنتكوم" اليوم الأحد، أن طاقم السفينة الأوكرانية المحترقة (إم في فيربينا) بعد هجوم صاروخي حوثي، قبل أيام قليلة، تخلى عنها وتم نقله لمنطقة آمنة.

وقالت "سنتكوم" في بيان: "في 13 يونيو، ضرب الحوثيون سفينة (M/V Verbena)، وهي ناقلة بضائع مملوكة لأوكرانيا وتديرها بولندا وترفع علم بالاو، في هجومين صاروخيين منفصلين، في حوالي الساعة 1:45 بعد الظهر (بتوقيت صنعاء)، وأصدر الطاقم نداء استغاثة يشير إلى أنهم سيتركون السفينة".

وأضاف البيان "تم تقديم المساعدة وتم نقل البحارة إلى منطقة أمنة، وترك الطاقم السفينة بسبب استمرار الحرائق فيها وعدم القدرة على السيطرة عليها".

وقال البيان أنه: "‏كانت الفرقاطة الإيرانية (جماران) على بعد ثمانية أميال بحرية من سفينة (إم في فيربينا) ولم تستجب لنداء الاستغاثة".

وأردف البيان: "‏إن هذا السلوك المتهور والمستمر من قبل الحوثيين، يهدد الاستقرار الإقليمي ويعرض حياة البحارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن للخطر، وستواصل القيادة المركزية الأمريكية العمل مع الشركاء لمحاسبة الحوثيين وتقويض قدراتهم العسكرية".

وفي 14 الشهر الجاري، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية عن محاولات تجري لإخماد حرائق اندلعت على متن السفينة الأوكرانية "أم في فيربينا" التي كانت تبحر في البحر الأحمر، بعد استهدافها من قبل الحوثيين.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى