اليوم ​تنطلق بطولة الديار العربية غرب آسيا للشباب بالطائف.. والبعداني يصرح

> الطائف «الأيام» محمد الشومي:

>
مدرب المنتخب اليمني: سنلعب جميع المباريات بطموح الفوز ولدينا جيل من أفضل اللاعبين
تنطلق اليوم الثلاثاء، بطولة الديار العربية غرب آسيا للشباب التي تستضيفها مدينة الطائف في المملكة العربية السعودية.

ويشارك 12 منتخبًا في البطولة بأهداف واضحة المعالم، تتلخص بتحقيق أقصى استفادة فنية ممكنة، وكذلك المنافسة على اللقب الذي يدعم طموحاتها المستقبلية وخصوصًا على المستوى القاري حيث التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا للشباب.

وتتوزع المنتخبات المشاركة على ثلاث مجموعات بحسب القرعة التي سحبت مؤخرًا والتي أسفرت عن استقرار المنتخب السعودي المضيف بالمجموعة الأولى بجوار منتخبات عُمان والكويت واليمن، فيما جاء حامل لقب النسختين الأولى 2019 والثانية 2021 المنتخب العراقي ضمن المجموعة الثانية التي ضمت كذلك لبنان والأردن وألبانيا، بينما تكونت المجموعة الثالثة من منتخبات سوريا والبحرين والإمارات وفلسطين.
وتقام مباريات النسخة الثالثة من البطولة على ملعب مدينة الملك فهد الرياضية، وعلى ملعب نادي عكاظ، وحتى 5 يوليو 2024.

ووفقًا لجدول البطولة، تقام اليوم مباراتان على ملعب مدينة الملك فهد الرياضية، الأولى بين عمان والكويت عند الساعة الخامسة مساءً بتوقيت السعودية، والثانية بين السعودية واليمن عند الساعة التاسعة مساءً.
زي المنتخب اليمني للشباب
زي المنتخب اليمني للشباب

وتلعب المنتخبات الدور الأول بنظام الدوري من مرحلة واحدة، ويتأهل أول كل مجموعة إلى جانب أفضل منتخب يحتل المركز الثاني إلى الدور قبل النهائي ومن ثم يتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية.

وفي الاجتماع الفني الذي ترأسته عبير الرنتيسي مشرف عام البطولة ومديرة المسابقات في اتحاد غرب آسيا جرى استعراض كافة التعليمات الإدارية واللوجستية والإعلامية والطبية للبطولة بحضور ممثلي المنتخبات المشاركة والجهات ذات العلاقة بالتنظيم.

وألقت عروبة الحسيني مديرة الشؤون الإدارية والاتحادات الأهلية في اتحاد غرب آسيا كلمة رحبت بها بالمنتخبات المشاركة ونقلت الشكر والتقدير للاتحاد السعودي على الاستضافة المتجددة التي تأتي استكمالًا لسلسلة من الاستضافات الناجحة لبطولات اتحاد غرب آسيا.

كما رحبت بالمنتخب الألباني الذي يشارك في البطولة بدعوة خاصة من اتحاد غرب آسيا وتمنت التوفيق لكافة المنتخبات وأن تحقق الفائدة الفنية المرجوة.

وبالمقابل نقل أحمد البحراني مدير البطولة تحيات الاتحاد السعودي لكرة القدم للمنتخبات، مؤكدًا الاستعداد التام لتلبية المتطلبات التي تضمن تنظيمًا ناجحًا للبطولة.

وعقب ذلك، أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة والذي جرى تقسيمه على ثلاثة أجزاء، خصص كل جزء لمدربي كل مجموعة على حدة.

ولدى المجموعة الأولى قال مدرب المنتخب السعودي الإسباني ماركوس سواريز: فخور بوجودي هنا وتحضيراتنا كانت جيدة، بالنسبة لنا هي أول بطولة لهذه الفئة العمرية وسنلعب مع منتخبات قوية وسنحاول تحقيق الفوز.

جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة
جانب من المؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة

وبدوره قال الكرواتي داريو باسيك مدرب المنتخب الكويتي: هي البطولة الأولى لهذا الفريق وستشكل خبرة جيدة لنا وخطوة مهمة للوصول إلى هدفنا الأساسي وهو التحضير للتصفيات الآسيوية وبناء الفريق للمستقبل.

أما مدرب المنتخب العماني أحمد العلوي فقد أوضح: هدفنا المنافسة والوصول إلى أبعد ما يمكن بالبطولة رغم أنها محطة تحضيرية للتصفيات الآسيوية المقبلة وتتضمن عددًا كافيًا من المباريات في فترة قصيرة.

وعلى الجهة المقابلة أوضح الكابتن محمد البعداني المدير الفني للمنتخب اليمني، أن منتخب اليمن يتطلع للمنافسة بقوة في بطولة غرب آسيا الثالثة التي تحتضنها مدينة الطائف السعودية، وسيخوض جميع المباريات بطموح تحقيق الفوز.

مبينًا في المؤتمر الصحفي قبل المباراة أنه راضٍ عن فترة الإعداد التي خاضها المنتخب رغم المدة الزمنية القصيرة التي لم تكن كافية إلا أن المنتخب سيدخل البطولة من أجل المنافسة ويؤمن بحظوظه في تحقيق الفوز.

وأشار إلى أن مستويات المنتخبات المشاركة في بطولة غرب آسيا متقاربة وسيدخل منتخب اليمن المنافسة رافعًا شعار الفوز في جميع المباريات مع احترام جميع المنافسين.

وأضاف: سنتعامل مع كل مباراة على حدة ونحترم جميع المنتخبات وسنلعب بطموح تحقيق الفوز في البطولة التي تشكل محطة إعدادية هامة لخوض التصفيات الآسيوية والتي تعتبر المشاركة الأهم للمنتخب.

مؤكدًا أن المنتخب الوطني للشباب يضم جيلًا من اللاعبين الذين يعتبرون الأفضل في الساحة اليمنية ويشكلون الجيل الذهبي للكرة اليمنية مستقبلا.

منوهًا بأن المنتخب حقق بطولتين في فئة الناشئين ويتطلع للمزيد من الإنجازات وبالتالي سيخوض كل مباراة كأنها نهائي ويتعامل مع مجريات المباريات بحسب معطياتها وظروفها.

وبالنسبة لمدربي المجموعة الثانية قال الهولندي بيتر ميتدرستما مدرب المنتخب الأردني: تحضيراتنا تسير بشكل جيد ولاعبونا على أتم للجهوزية ونأمل تحقيق النتائج الإيجابية، والوصول إلى الأهداف التي نسعى إليها.

وقال مدرب المنتخب العراقي حيدر جبار: استعداداتنا جيدة وطموحاتنا كبيرة وهدفنا في البطولة تكوين منتخب جديد وكل المنتخبات المشاركة جيدة ونتمنى التوفيق للجميع.

ومن جانبه شكر مدرب المنتخب اللبناني بلال فليفل، اتحاد غرب آسيا على الاهتمام بهذه الفئات العمرية وأضاف: البطولة تشكل فرصة لكسب الخبرات الدولية وفرصة للمدربين أيضًا قبل التصفيات الآسيوية المقبلة.

أما مدرب المنتخب الألباني البان بوشي فقد قال: إنها المرة الأولى التي نشارك في هذه البطولة وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا ونملك جيلًا واعدًا ونحاول أن نبني للمستقبل ووجودنا هنا يساعدنا في تحقيق هدفنا.

وضمن المجموعة الثالثة قال مدرب المنتخب البحريني علي صنقور: تأخرنا بالاستعدادات والمنتخب جديد، ولكنه يشكل مستقبل كرة القدم في البحرين ونريد الاستفادة عبر الاحتكاك بالمنتخبات الأخرى وجميع المنتخبات متقاربة وهدفنا الظهور بصورة جيدة.

وشكر مدرب المنتخب السوري محمد عقيل اتحاد غرب آسيا والمملكة العربية السعودية على حسن الحفاوة والاستقبال، وتابع: استعداداتنا بدأت من 6 أشهر تضمنت مباريات ودية، ومشاركتنا في البطولة تأتي تحضيرًا للتصفيات الآسيوية ولتطوير منتخبنا والاستمتاع بكرة القدم.

وبدوره قال مدرب المنتخب الإماراتي سليم عبد الرحمن: هدفنا الاستعداد للتصفيات الآسيوية خاصة أنها في نهاية الموسم وواجهنا بعض الصعوبات في فترة التحضير ونتواجد هنا للاستفادة من خبرات بعضنا البعض وتطوير منتخباتنا.

وأخيرًا قال مدرب المنتخب الفلسطيني ساجد قراقرة: تحضيراتنا قصيرة جدًّا والمنتخب لم يتجمع سوى هنا في الطائف، وسنحاول رغم كل التحديات الظهور بشكل مشرف ونتجهز جيدًا للتصفيات.

> أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى